ترامب حول الهجوم الإيراني على إسرائيل: يمكن أن ينتهي الأمر بحرب عالمية (فيديو)

أخبار العالم

ترامب حول الهجوم الإيراني على إسرائيل: يمكن أن ينتهي الأمر بحرب عالمية (فيديو)
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xcgu

حذر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فجر اليوم السبت، من حرب عالمية جديدة على خلفية التوترات في منطقة الشرق الأوسط، وتصاعد حدة التهديدات بين إيران وإسرائيل.

وفي حديثه من منتجع مار إيه لاغو في فلوريدا، قال رجل الأعمال الجمهوري: "ما حدث مع إسرائيل في السابع من أكتوبر، وما يحدث معها الآن (تهديد إيران بالانتقام) يمكن أن ينتهي بحرب عالمية".

وأضاف: "لدينا رئيس لا يعرف ماذا يفعل ولا يمكنه وضع جملتين معا، أو أن يجد طريق الخروج من المنصة، ويمكن أن ينتهي بنا الأمر إلى حرب عالمية".

وتابع: "كما تعلمون، أمامنا أقل من سبعة أشهر بقليل الآن قبل الخامس من نوفمبر. لكن هذه المدة تعتبر أبداً مديداً عندما يكون الناس غير أكفاء (يقصد جو بايدن)".

وفي السياق ذاته، قال الرئيس جو بايدن في تعليقه على الهجمة الإيرانية المتوقعة على إسرائيل: "سندعم إسرائيل وسنساعد في الدفاع عنها. وإيران لن تنجح"، وطالب طهران بعدم استخدام القوة في الوضع الحالي قائلا: "لا تفعلوا ذلك".

وذكر موقع "أكسيوس"، نقلا عن ثلاثة مصادر أن "إيران نقلت رسالة إلى إدارة بايدن، عبر عدة دول عربية في وقت سابق من الأسبوع الجاري، مفادها، أنه إذا تدخلت الولايات المتحدة في القتال بين إسرائيل وإيران، فسوف تتعرض القوات الأمريكية في المنطقة للهجوم".

وعلى خلفية التصعيد المحتمل، تؤكد الولايات المتحدة لإسرائيل بكل الطرق الممكنة أنها ستدعم حلفاءها في مواجهة أي تهديدات صادرة عن إيران وأتباعها.

ووقعت غارة جوية إسرائيلية على مبنى القنصلية العامة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، مساء الأول من أبريل، ويضم مبنى القنصلية أيضا، مقر إقامة السفير الإيراني حسين أكبري، ولكنه لم يصب خلال الهجوم وبحسب بيان لوزارة الدفاع السورية، فقد تم تدمير مبنى القنصلية بالكامل نتيجة الهجوم.

وفقا للحرس الثوري الإسلامي الإيراني، قتلت الغارة الإسرائيلية سبعة ضباط في الحرس الثوري الإيراني، من بينهم اثنان من كبار المستشارين العامين، هما محمد رضا زاهدي، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا ولبنان، ونائبه العميد محمد هادي حاجي رحيمي.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز