مسرب وثائق البنتاغون يتراجع عن اعترافاته

أخبار العالم

مسرب وثائق البنتاغون يتراجع عن اعترافاته
مسرب وثائق البنتاغون السرية
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/x2tf

أظهرت وثائق قضائية أن العامل في سلاح الجو الأمريكي جاك تيشيرا المتهم بتسريب وثائق عسكرية سرية للغاية ونشرها عبر الإنترنت سيغيّر أقواله ويعترف بالجريمة، ما سيهدده بالسجن.

وطلب المدعون العامون تغيير الاعتراف خلال جلسة الاستماع التي ستعقد في 4 مارس، حيث سيؤكد تيشيرا إلغاء دفعه ببراءته. 

وألقي القبض على تيشيرا في ماساتشوستس في أبريل بتهمة تنظيم التسريب الأكثر ضررا لوثائق سرية أمريكية خلال عقد، ويتعلق بعضها بالحرب في أوكرانيا. 

وهو يواجه 6 تهم تتعلق بالاحتفاظ بمعلومات خاصة بالدفاع الوطني ونقلها، ويعاقب على كل منها بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات. 

وتيشيرا متهم أيضا بنشر الوثائق التي يرجع تاريخ بعضها إلى أوائل مارس 2023 على مجموعة دردشة خاصة على منصة التواصل الاجتماعي "ديسكورد". 

وأشارت الوثائق إلى قلق الولايات المتحدة حيال القدرات العسكرية لأوكرانيا في وجه القوات الروسية، كما أظهرت أن واشنطن تجسست على ما يبدو على حليفتيها إسرائيل وكوريا الجنوبية، إلى تفاصيل أخرى حساسة.

وهذا أكبر خرق من نوعه منذ قيام ادوارد سنودن بتسريب وثائق وكالة الأمن القومي عام 2013، ما أثار تساؤلات حول قدرة تيشيرا وغيره من صغار الموظفين على الوصول إلى أسرار رفيعة المستوى. 

وكان تيشيرا يمتلك تصريحا أمنيا منذ عام 2021. وفي مايو 2023، أمر أحد القضاة بإبقاء تيشيرا قيد الاحتجاز بعد أن اعتبر ممثلو الادعاء إنه يشكل خطرا مستمرا على الأمن القومي الأمريكي. 

وقال ممثلو الادعاء إن تيشيرا ربما لا يزال بإمكانه الوصول إلى وثائق سرية وأن الدول "المعادية" يمكن أن تساعده على الهرب في حال أطلق سراحه. كما استشهدوا بتاريخه في الإدلاء بتصريحات "عنيفة". 

وكتب تيشيرا على وسائل التواصل الاجتماعي في نوفمبر 2022 أنه يريد "قتل الكثير من الناس" لأن ذلك سيؤدي إلى "إعدام أصحاب العقول الضعيفة"، وفق وثيقة قضائية. 

واعتقل تيشيرا خلال عملية أمنية مثيرة في أبريل عام 2023، تم بثها بشكل حي على شبكات التلفزيون. 

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا