رئيس الأمن القومي الإسرائيلي: سنصل إلى أي نقطة في غزة وسنغير الوضع على الحدود مع لبنان

أخبار العالم

رئيس الأمن القومي الإسرائيلي: سنصل إلى أي نقطة في غزة وسنغير الوضع على الحدود مع لبنان
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wkis

أعرب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، اليوم السبت، عن تفاؤله بنتائج الحملة العسكرية في قطاع غزة، ثم في الشمال على الحدود مع لبنان.

وأوضح هنغبي المفهوم الإسرائيلي ما قبل السابع من أكتوبر، وقال: "كنا نفكر بعقلانية، ولكن كان يجب أن نفكر مثل داعش".

وأضاف أن الأمريكيين لم يحددوا موعدا نهائيا للقتال في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه "لا يمكن قياس تحقيق الأهداف بأسابيع أو أشهر، والجيش سيصل إلى أي نقطة يريدها في غزة".

وتابع رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي: "إذا قتلنا السنوار، فربما تدرك القيادة التي ستحل محله أنهم بحاجة إلى مغادرة غزة وهم يشعرون بالعار وإنقاذ حياتهم"، وبحسب قوله فإن قتل السنوار هو مفتاح تحقيق أهداف الحرب.

وردا على سؤال عن احتمال ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود السنوار بجوار الأسرى الإسرائيليين، وتوجب اتخاذ قرار بشأن هجوم فوري، قال هنغبي: "إنه وضع يمكننا الوصول إليه وهو معضلة مفجعة، ولكن هذا يعني أننا وصلنا إليه ويعني أننا لعبنا دورا كبيرا. في النهاية، يجب اتخاذ القرارات."

وفيما يتعلق بالوضع على الحدود مع لبنان، قال هنغبي: "لم يعد بإمكاننا أن نقبل أن تتواجد قوة الرضوان (التابعة لحزب الله) على الحدود. أعتقد أن آراء الجمهور الإسرائيلي متباينة، فهم يفهمون أن الوضع في الشمال يحتاج إلى التغيير وسيتغير".

وأضاف: "إذا وافق حزب الله على التغيير دبلوماسيا، فهذا أمر جيد، وإذا لم يكن كذلك - فسيتعين علينا أن نتحرك. يجب علينا أن نضمن أن الوضع في الشمال سيختلف".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا