ما سر مرافقة مقاتلات حربية لطائرة بوتين

أخبار الصحافة

ما سر مرافقة مقاتلات حربية لطائرة بوتين
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wk7z

رافقت مقاتلات حربية طائرة الرئيس الروسي في رحلته إلى دول الخليج. حول ذلك كتبت داريا فيدوتوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس". ومما جاء في مقالها:

هذا "حدث نادر في تاريخ الطيران العسكري وفي تاريخ روسيا". بهذه الكلمات وُصفت المرافقة اللافتة لطائرة فلاديمير بوتين في الإمارات العربية المتحدة بأربع مقاتلات متعددة المهام من طراز Su-35S.

حول ذلك، قال الطيار الحربي اللواء في سلاح الجو فلاديمير بوبوف، لـ "موسكوفسكي كومسوموليتس":

بالطبع، مرافقة طائرات للرجل الأول - الرئيس فلاديمير بوتين - كان سببها الوضع العسكري السياسي. مرت طائرة الرئيس في أجواء عدة دول نَصفها بالمضطربة. لذلك، هناك حاجة مادية حقيقية لضمان سلامة رئيسنا، بصرف النظر عن معايير سلامة الطيران المدني التي تفترضها منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو).

بالمناسبة، ليس من المعروف دائمًا أي طائرة - الرئيسية أو الاحتياطية - يسافر عليها رجل الدولة الأول. ليس لدى الخدمات الأرضية وخدمات الإرسال في مختلف البلدان التي توفر الرحلات الجوية هذه المعلومات. لا يتم إبلاغ أي شخص بأمر مغادرة الرئيس.

وقال بوبوف إن مثل هذه الطلعات الجوية نادرة جدًا في الواقع، لكنها سبق أن حدثت في تاريخ بلادنا. فعلى سبيل المثال، خلال الحرب الوطنية العظمى، طار ستالين إلى طهران سنة 1943 مع مثل هذه المرافقة. فحينها، قامت بالشيء نفسه تقريبًا وحدات سلاحنا الجوي ووحدات الطيران التابعة لقوات حرس الحدود السوفييتية. وحينها، أمّنت المقاتلات سلامة ستالين بدرجة عالية جدا من الجدية، ليس فقط على أراضي الاتحاد السوفيتي، إنما وأراضي إيران.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا